ذكرى

ذكرى

غني غبيشةُ مالصوتك صامتٌ

وذري لرايةَ بعضَ ما يبكينا

فلقد رحلتُ عن البراقعِ مرغما

وتركت ورسا يشتكي النسرينا

وتركتُ في بعضِ النساء قلادةً

وبراقعا وخلاخلا ترثينا

ومجالسٌ عند النخيل تخالها

في يوم عرسٍ صوتهُا يشجينا

يا جارةَ النبقِ الكبيرِ سلامُنا

إني تركتك كاسفا وحزينا

أرجوحةُ الأطفالِ كيف صريرُها

والأغنياتُ التاركاتُ أنينا

والباسقاتُ عطاؤهن يهزني

والوردُ يسألُ أينَ من ْيسقينا

في فأرةِ الحاسوبِ بعضُ أصابعي

في بعضِ أوراقي الهوى يحكينا

في مجلسي المسكين قهوةُ صاحبي

والشعرُ يسكبُ روعةً وحنينا

الذكرياتُ العابراتُ بخاطري

تشفي الصبابةَ حيث لا تشفينا

خوفي على قلبٍ تملكه الهوى

والبعدُ موتٌ خلتُه يفنينا

يا فرحةَ الأعيادِ ما بال النوى

يرمي على عيدِ الهوى غسلينا

الصبرً يا رباه خيرُ مساند
فارحم عبيدك يسرةً و يمينا