لماذا أحبك

Advertisements
لماذا أحبك
مثل الطفولة
مثل الأمومة 
مثل المطر 
لماذا تدور
رياح الأماني
و   تقسو   الليالي 
ويرنو الوتر
بباك جئت 
و   كلي ذنوب
و    حبك   ذنبي
و    ذنب   عظيم
فلا يغتفر
إليك أتيت 
فلا تتركني
صريع الليالي
شديد الخطر
إلى الله أشكو
سميع مجيب
فإن رمت بعدا
به أستتر
16/1/2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *