عيد ميلادي

Advertisements
عيد ميلادي
ما ذا سأكتب هذا عيد ميلادي          الواقفون هنا هم بعض أحفادي
ماذا سأكتب والذكرى  مؤرقة         لا شيء عندي ولا كتّبت أمجادي
مر الزمان ومرت ساعة ومضت        أبيات شعري وصار القوم  حسادي
عشرون عاما وأخرى  تنقضي ولكم        أعنف النفس حتى صرت جلادي
يغرد الطير  مذبوحا  فأسأله              يا طير هل تشتكي من نوح إنشادي
يخلف الحب  في قلبي   ممانعة               بين الصدود  وبين البوح للشادي
يا هل ترى يختفي هم  يعذبني            أم الهموم تراها      بعض عوداي
يستأسد  المرء  حين الهم  يتركه        ويرعوي حينما يذوي به الوادي
يا أيها المشتكي للبحر مخمصة          الموج يعلو وقد   ألقمته زادي
لا تفرحن   إذا أعطاك مكرمة       فقد فرحت وعاد الحزن أصفادي
تبكي الديار ويبكي صاحبي شجنا       ودمعتي حجرت طمعا  لإسعادي
تلك الأماني أراها غير ممكنة         فالكل  ينهش في لحمي لإجهادي
مازلت أسكب آهاتي ملطخة       بما حزني  وشيء  كان إيقادي

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *