رسالة لقصيدة تحتضر

Advertisements
رسالة لقصيدة تحتضر

  
قبل المخاض وقبل الموت   تختنقي
 	قصيدة الشعر  أي الموت يقلقني
  
إني أتيتك رغم الهم متكئا
 	وساحل الشك  مزهوا يعربدني
  
يا ملحة الفكر  يا شوقا  أكابده
 	أين الصرير وأين  الحرف يكتبني
  
تناوش اليأس والديجور أجنحتي
 	ويوشك الحزن بالأسقام يقلقني
  
إني الغريق وهمي نصف أمنية
 	إذا أجبت  فبعض القش ينقذني
  
تملق البعض أبياتي لأكتبها
 	قصائد المدح تترى لا تهدهدني
  
أيصدق الشعر حين الحب أرسمه
 	وينقل البعض آهاتي فيسرقني
  
إني عجبت وما في الشعر من عجب
 	لص القريض كمثل اللص يسلبني
  
إني أتيتك أشكي الناس في زمن
 	غيل العمود وصار الشعر يخنقني
  
تناول الشعر من بالشعر متهما
 	وأصبح النقد  مذبوحا يسائلني
  
إني أتيتك تبكي فتنتحبي
 	قصيدة الشعر كاد النثر يغلبني
  
 إن      مـــت حـــــزنـــا فــبعــــضي مــــات   مـــــــــن ألـــــم                    قصــــــــيدة الشـــــــعر عذرا  مــــن سيكــــــتبني


Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *