الذاهبون إلى المقاصل

Advertisements
الذاهبون إلى المقاصل
الذاهبون إلى المقاصل كيف يأسرهم وطن ؟
الذاهبون إلى المقاصل كيف يحويهم كفن ؟
في عينك الغابات تفترش الحقيقة والألم
في عطرك "الرالڤي"  أبحث عن فواغي الوطن
ما أعظم العشاق حين يضمهم نفس الشجن !
في ظلمة النفس اغتراب واغتراب قاتل
لا يقتفي الأحزان والآلام  إلا عاقل
هي نعمة أن تستجير وأن تجار من الهوى
لكنها الأعراف تأبى أن يكون القلب قلبا حالما
لا تأسري دمعي فدمع العاشقين منمنما
عيناك من آي الجمال مع الحقيقة رقرقا
لا تخبري الجلاد أني قد بكيت مؤخرا
فالعاشقون يرون في بعض المقاصل سكرا
..................
لا لست أخشى أن يرى دمعي
فإن الدمع مطهرة العيون
ما كنت أخشاه الفراق
وكائن ما قد يكون
فلترحلي إن كان في الترحال أنصاف الحلول
قلتنصبي بعض المقاصل كي تكون من الطلول
لا زال عطرك والدموع ولوحة الفنجان والرسم والأقلام
لا زال صوتك والكتاب ورقصة العين الحزينة والكلام
قد يقتلوك بقولهم وتموت مهزلة المقاصل والقيود
قد تؤدين وتذبحين وتمنعين من السجود
حتى على الألوان قد تجدي الرصاص مشرعا وعلى الحدود
....................
لا لن أسائل عنك حين يهزني شوق غريب
فالراحلون أحبهم والراحلون أودهم
لكنني الشخص الوحيد
فإذا انتفضت من المقاصل والمجازر والحديد
سأكون حيث عرفتني
لكنني لن أستجير ولن أجير
فلقد تعبت من الزئير
وتعبت من دور الأمومة والشيوخ
هذا نصيبي في الحياة مهشما
قلب يطب لنفسه يأبى الشفا
هذا الوداع وأي قلب مات من فرط الهوى
موتي على درب الهوى
فالحب لا يعني النوى 
فالحب لا يعني النوى 
والحب مقصلة والحب مخمصة
والحب أفضل من مقاصل ترتجى
والحب أفضل من مقاصل ترتجى

             من لقاء مع  هبة  مكتبة عبدالحميد شومان الأردن  -- عمان2007
الرالڤي:  عطر فرنسي اسمه رالڤ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *