الترحال

Advertisements
الترحال

أتيتك  أكتبُ الترحالَ 
لم تُكْتبْ رسالاتي
أتيتك  أكتب التوراةَ والإنجيلَ والقرآنَ   في تاريخِ أبياتي
أتيتكِ  أسألُ البحارَ  عن صحراء مرساتي
أجيبيني
   ففي بعضِ الهوى  قدري 
أجيبيني
يملُ الصمتُ من وتري
دفعناها  العصافيرَ ونوقٌ للديارِ تحن
أثيرٌ ، تلك  واسطتتي
تفاوضُ  كيفَ أسألُها ؟.
ورحبُ الأرضِ  أشلائي 
وذا حبري وقرطاسي
عجاب أنت قاتلتي ومثلي يدفع المال
عجابٌ كيف صارَ الشوقُ أنهارا  على خدي  
ومثلي مات  أحمالا.
وهذا الشعرُ مبتهجٌ وشعري ليته قال
أغيثيني فمثلي الليلُ يذبحه
ومثلي الصبحُ يجرحه
هنالك صبيةٌ ملوا أحاديثي وما وهنوا 
هنالك طفلةٌ تبكي وأخوتُها  وما سكتوا 
هنالك تسألُ الأنثى أحاسيسي وهل سكبوا؟
هنالك ألفُ مفتاحٍ وقفلي ليتهم فتحوا 
أسيرُ الحبِ والسلوى 
أسيُر بعدهُ عدوى
فألفُ حكايةٍ عبرت
ولم تُشبه حكاياتي 
أكون المستحيل أنا؟.
حبيبةَ قلبي الكبرى
أجيبيني …فدمعي بات مرآتي 
يُقال الصبرُ مفتاحٌ 
فهل تُفتح نهاياتي؟
وهل لليلِ من صبحٍ ؟
وإن كُتب الهوى شعرا
فهذي بعضَ أبياتي

20/12/2006
الأردن - مؤتة
القصر الأبيض

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *