عودة

Advertisements

هو  وهي وعودة استثنائية

هو : إنني هنا .

هي : افتقدتك طويلا

هو  : لم أغب ولكن الدهر غيبني

هي: هل سافرت .

هو: كثيرا وكثيرا

هي: و أين ذهبت ؟.

هو : هنا سفري تعرفينه.

هي: نعم سفر غريب.

هو : لن أكلمك عن هذا .

هي : وماذا أحضرت ؟

هو : أحضرت نفسي .

هي : أقصد ماذا وجدت في سفرك .

هو : وجدت الكثير والكثير.

هي : هلا أخبرتني منها شيء.

هو : نعم أسعدها أنني التقيت شخصا عزيزا في مطعم وكانت ذكريات وفرح.

هي: وهل أسعدك الأكل ؟.
هو : أسعدتني حالته .

هي : وكيف كانت ؟.

هو : كانت أحسن من ذي قبل والحمد لله .

هي : وما أتعس ما وجدت في سفرك؟

هو : ما رأيته من البعض من ضرب تحت الحزام .

هي : وهل دخلت ملاكمة؟.

هو : بل أشد من ذلك . عندما يتنكر لك الناس و تتهم بل تكون جسرا يقفز عليه غيرك لينال منزلة على حسابك

هي : هذا أمر خطير.

هو : والأخطر منه أن نستسلم .

هي : يبدو أنك عدت بثوب جديد

 هو : لم أغير ثوبي ولكن لكل مقام مقال .

هي : وهل هناك جولات مع الشعر .

هو : ستكون جولات وجولات .

هي : ألا تسمعني شيا؟.

هو : سأكتب لها وأسمعها ومن ثم يأتي الناس .

هي : من تكون ؟

 هو : لنسألها ………….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *