فساد

Advertisements

فساد

    يحركنا   هذه الأيام    محرك نحو تقصي الفساد    وكثيرا ما سمعنا هذه الكلمة   ترن  هنا وهناك    بدابة   من أصغر  موظف لتنطلق في عالم الشبكة النكبويتة   وعالم  النت أصبح متخما  بمواضيع الفساد   من وزير لغفير

 أقول  ونحن نرمي  بالكرة   هنا وهنك ونتهم   هذا  ونبرئ ذاك  أقول لو  نظرنا  إلى الأمور بمنظار الفاحص  والمحايد المنصف

فإننا نجد الكثر من الذين ينادون بهذا الأمر نجد أنهم هم بؤرة للفساد   دون  أن يتحفظو   فمن يطلب واسطة  بغير حق فاسد ومن يساعد أفسد  ومن  ينادي بأنهم يسرقون  الملايين  نجد  أنهم يسرقون الملاليم  ولا يرون في الأمر  مضرة.

 من يسرق ريال   كمن يسرق مليون  إن اختلف الوضع   ومن يأخذ أمرا بغير  حق  ومن يطالب  لغيره بغير حق  فقد وقع    في الفساد.

  وما جعلني  أكتب  اليوم   محادثة فيس بوكية  عجيبة   امرأة  تسلم  وتسأل  عن الحال  وفي اليوم التالي  تصبح    وتقول حزينة

 تعالوا  نرى لم هي حزينة

فتاة  تخصص لغة  عربية  تربية   لديها اختبار في جامعة السلطان  قابوس  من قبل وزارة التربية والتعليم  وهي  فقيرة   وأمها عجوز   وقد   وجدت  من يعينها   في وزارة الصحة ولكنها تريد  وزارة التربية فهل  تعرف  من يحضر  لها  الاحتبار   أي  غش وفساد

فأجبتها  واسطتي الله   ومن ثم  الصحة أفضل لها   أمر آخر  لو دخلت التربية  ستتعب   وتتعب  الطلاب   فلو نجحت الغش  فكم من طالب  سيضع  وهي السبب .

 أيها القوم   قبل   أن نشير بإصبع  الاتهام والفساد لغيرنا  يجب أن نحاسب  أنفسنا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *